تظاهرات شعبية في تونس احتجاجًا على وفاة شاب بعد توقيفه لدى الأجهزة الأمنية

شهدت تونس، الليلة الماضية وقوع مواجهات بين الأجهزة الأمنية وشبان حاولوا اقتحام مركز للأمن الوطني في إحدى ضواحي العاصمة على خلفية مقتل شاب بعد توقيفه لدى الأجهزة الشرطية بالبلاد

تظاهرات شعبية في تونس احتجاجًا على وفاة شاب بعد توقيفه لدى الأجهزة الأمنية
شهدت تونس، الليلة الماضية، وقوع مواجهات بين الأجهزة الأمنية وشبان حاولوا اقتحام مركز للأمن الوطني في إحدى ضواحي العاصمة، على خلفية مقتل شاب بعد توقيفه لدى الأجهزة الشرطية بالبلاد. وأفاد موقع راديو "موزاييك" بأن الوحدات الأمنية التونسية اضطرت إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية في الهواء لتفريق الشبان المتظاهرين، عقب محاولتهم اقتحام مركز للأمن الوطني بالعطار في ضاحية سيدي حسين السيجومي. ونقل الموقع التونسي عن شهود عيان قولهم: إن "هذه الأحداث كانت ناجمة عن وفاة شاب تم توقيفه بجهة الجيارة وسط اختلاف الروايات حول الأسباب الحقيقية لوفاته". وأشار "الموقع" إلى أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية أمرت بإجراء تحقيق في حادثة مقتل "المعتقل" للوقوف على أسبابها ومعرفة ملابساتها ومعاقبة الجاني وفق الأصول.