حتي التقى السفيرة الاميركية: حرية الإعلام وحق التعبير مقدسان. وشيا: اتفقت معه على طي الصفحة بعد القرار المؤسف

حتي التقى السفيرة الاميركية: حرية الإعلام وحق التعبير مقدسان. وشيا: اتفقت معه على طي الصفحة بعد القرار المؤسف

حتي التقى السفيرة الاميركية: حرية الإعلام وحق التعبير مقدسان. وشيا: اتفقت معه على طي الصفحة بعد القرار المؤسف
استقبل وزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، سفيرة الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا، وبحثا في القرار القضائي الذي صدر عن قاضي الأمور المستعجلة في صور والذي قضى بمنع السفيرة الأميركية عن التصريح ومعاقبة الوسيلة الإعلامية التي تستصرحها. الوزير حتي خلال اللقاء شدد على حرية الإعلام وحق التعبير، وقال أنهما حقان مقدسان”. وتطرق النقاش الى المستجدات على الساحة المحلية، والعلاقات الثنائية التي تجمع البلدين والشعبين اللبناني والأميركي، وكان تشديدًا على أهمية التعاون بين الحكومتين في المجالات كافة وذلك دعمًا للبنان للخروج من الأزمة الإقتصادية التي يعاني منها”. وبعد اللقاء، قالت السفيرة شيا: “كان لقائي مع الوزير حتي إيجابيًا حيث شددنا على ضرورة تقوية العلاقات الثنائية، والمسألة الأبرز التي بحثنا فيها كانت القرار القضائي، وقد طوينا الصفحة على القرار المؤسف، الذي أرى فيه تحييدًا للأنظار عن الازمة الحقيقية المتمثلة بتدهور الوضع الاقتصادي في لبنان”. أضافت: “إن الولايات المتحدة مستعدة وستواصل مساعدة لبنان طالما أن الحكومة تتخذ الخطوات اللازمة لمعالجة أسباب الأزمة، كما أنها تقدّر التعاون لتعزيز مصالحنا المشتركة العديدة وأهدافنا المتبادلة في هذه الأوقات العصيبة بشكل خاص”. وتابعت: “أؤكد لكم أن علاقتنا الثنائية قوية، وسنواصل تقديم كل ما يعود بالنفع على شعبي بلدينا”. حتي التقى السفيرة الاميركية: حرية الإعلام وحق التعبير مقدسان. وشيا: اتفقت معه على طي الصفحة بعد القرار المؤسف