داعية إسلامي شهير يقترح قراءة الفاتحة للأخ "شارون"

داعية إسلامي شهير يقترح بقراءة الفاتحة للأخ "شارون"

داعية إسلامي شهير يقترح قراءة الفاتحة للأخ "شارون"
على طريقته الساخرة اقترح الداعية عبد الله رشدي قراءة الفاتحة على روح رئيس وزراء إسرائيل الأسبق أرئيل شارون. وكتب رشدي على حسابه في تويتر قائلا: "الأخ/ شارون .. أنا بقول نقرأ له الفاتحة بقى..فلعله عند الله أفضل منكم يا متشددين.. يا اللي قلبكم قاسي ومش كيوت.. هكذا يفكر الإخوة الكيوت". وأضاف رشدي: لا مُبرِّرَ في الشرع لأن يقتل الإنسان نفساً بريئة، سواء نفسه أم نفس غيره، والقلب الذي أصابه العطب إنما حله في الرجوع إلى صانِعِه فهو من يستطيع تشخيص الداء وتحديد الدواء..فالله نَفِرُّ إليه ولا نَفِرُّ منه، قال الله: "ففروا إلى الله" ، فلا رضا ولا سعادة مع إنكارك لخالقك وفرارك منه . وأوضح: أما الجنة والنار فالقرآن واضح بأنه لا مغفرة ولا جنة لمن لقي الله رافضاً لكلامه ومنكراً لدينه، ولا داعي لممارسة السلطوية التي يريد منا أصحابها أن نخالف القرآن فنحكمَ بالجنة وندعو بالمغفرة لمن حكم القرآن عليهم سابقاً بأنهم في النار . وعلق أحد رواد تويتر :" ماهما اللي خلوا أبولهب في الجنه منتظر ايه يا شيخ..سيعود الأزهر شامخا مدافعا عن الإسلام". وعلق أحد المغردين :"لازم نبطل نقرأ سورة المسد لأنه لا يجوز على الميت الا الرحمة و يمكن أبو لهب عند الله أحسن مننا... صح و له ما له و عليه ما عليه و كانوا خدوده حمر كيوت يعرف يبتسم و كان عم الرسول".