قس أرجنتيني يحول الكنيسة إلى حانة احتجاجًا على إغلاقها

قس أرجنتيني يحول الكنيسة إلى حانة احتجاجًا على إغلاقها

قس أرجنتيني يحول الكنيسة إلى حانة احتجاجًا على إغلاقها
حول القس الأرجنتيني دانييل كاتانيو، الكنيسة التي يترأسها إلى حانة احتجاجًا على القيود التي فرضتها الحكومي على الخدمات الكنسية لأكثر من 10 أشخاص. ووضع القس، الطاولات المرتفعة داخل الكنيسة الإنجيلية الواقعة في مدينة سان لورينزو، وارتدى الكهنة، ملابس النوادل، وحملوا الأناجيل على صوانيهم، بالإضافة إلى الطعام إلى موائد الزبائن.  وجرت الطقوس في أجواء من السخرية يوم الأربعاء الماضي، احتجاجًا على قرار الحكومة إبقاء الحظر المفروض على ممارسة طقوس العبادة الجماعية، على الرغم من السماح باستئناف عمل المقاهي والحانات بقدرة استعابية لا تزيد عن 30 في المائة. وقال القس دانيال كاتانيو، وهو يرتدي ملابس نادل: "نحن نقف هنا اليوم مرتدين ملابس مثل هذه، ونحمل صينية، لأنه يبدو أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا بها خدمة كلمة الله".  وسجلت الأرجنتين 28،764 حالة لإصابة، و 785 حالة وفاة، معظمها في بوينس آيرس.  ومقاطعة سانتا التي توجد بها الكنيسة شهدت عددًا قليلاً جدًا من الحالات، وأعادت فتح الحانات ولكن الكنائس لا تزال تخضع لقيود لا تسمح بتواجد أكثر من 10 أشخاص لأداء طقوس العبادة. وقال كاتانيو لصحيفة "الجارديان": "نريد ممارسة حقنا الدستوري في ممارسة عقيدتنا. الحانات يمكن أن تفتح ، والمحلات يمكن أن تفتح، فلماذا التمييز ضدنا؟". كما يدرس القس حاليًا خيارات أخرى للالتفاف على الحظر الحكومي، بما في ذلك إقامة القداس داخل السيارات في منطقة مفتوحة قرب كنيسته.